رسالة الرئيس التنفيذي


لدينا في شركة «موارد للتكنولوجيا» رؤية وحيدة بأن نصبح مركز التقنية الأقوى تأثيرًا في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، لأننا نسير بخطى واثقة في الطليعة لنشق الطريق أمام الابتكارات التقنية. بنينا مؤسستنا على التعاون والتطلع الدائم لدعم النمو في دولة الإمارات العربية المتحدة. فبدءًا من تجاوز التحديات الفريدة في الشركات إلى إنشاء أرقى البنى التحتية وتنفيذ المشاريع العسكرية، فإن نجاحنا وأسلوب عملنا يلهم رواد المشاريع في المجالات المتخصصة للتعاون معنا، وسكب المزيد من منابع الإبداع في قطاع تقنية المعلومات في المنطقة. ويضاف إلى ذلك أننا نعمل مع قادة مجال الهندسة لتوفير مستوى الأمان والكفاءة التي تلبي الاحتياجات التقنية الأكثر تعقيدًا وتنوعًا.

لدينا علاقات عمل راسخة وطويلة الأمد مع الشركات الكبرى وأهم الهيئات الحكومية في المنطقة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأقاليم المجاورة. ووصلنا إلى هذه المكانة الرفيعة من خلال العمل الدؤوب والخبرة المتراكمة لدينا في مجال تقنية المعلومات، ونظم الأمن وحلول الدفع. ونسعى في «موارد للتكنولوجيا،» باستمرار إلى فهم عميق للقضايا التي تؤثر على عمل عملائنا. ويوفر تطبيق جميع ابتكاراتنا وخدماتنا لمواجهة التحديات الكبرى اليوم إمكانات نمو قوية لشركتنا. نجدّ الخطى باستمرار لنواكب الاتجاهات والحلول الجديدة، ونقيّم وندرس قطاعات الأعمال الجديدة مثل الأمن الإلكتروني، ولهذه الأسباب ولأسباب كثيرة أخرى، أشعر دائمًا بالحماسة لقيادة هذه الشركة، ويملأني الفخر أنني أعمل مع هذا المستوى من المواهب والأشخاص المبدعين.

لؤي محيسن
المدير التنفيذي
موارد للتكنولوجيا