كلمة رئيس مجلس الإدارة


تشق «موارد للتكنولوجيا» كأول شركة تعمل في تقنية المعلومات انطلقت من منطقة الشرق الأوسط ونمت فيه، طريقًا مثيرًا للإعجاب لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. وبإدراكها لأهمية الابتكار المستمر تقدم الشركة أحدث تجسيد لالتزامنا والبلاد بالارتباط المستمر بالحاجات الملحة في هذه الحقبة من التكامل التقني.

وتنضم «موارد للتكنولوجيا» إلى محفظة «موارد للتمويل» المتنوعة من الشركات، والتي توفر مجموعة من الخدمات المتنوعة بدءًا من التمويل الإسلامي والصيرفة، إلى الوساطة المالية والتأمين وعمليات مرافق الرعاية الصحية.

وفي ظل الترابط القوي لعالمنا اليوم، أخذت الحكومات والمؤسسات والشركات الكبرى في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط تدرك حجم الحاجة الحقيقية لوجود خدمات مركزية في مجال البرمجيات والأجهزة قادرة على تلبية المتطلبات التقنية والأمنية وحاجات البنية التحتية. وبالارتكاز إلى أكثر من 150 عامًا من الخبرة الإدارية المقترنة بالخدمات المتكاملة التي تقدمها ثلاث شركات مرموقة هي: «تاكمي»، و«فالكون آي،» و«كويك نت،» تحتل «موارد للتكنولوجيا» مكانة فريدة في السوق تتيح لها توفير مجموعة لا تضاهى من القدرات التقنية كي تقدم حلولًا مبتكرة تتجاوز التحديات لتكون الرائدة في مجال الخدمات الرقمية والحكومة الذكية.

ويدفع اقتراب موعد الأحداث الكبرى في المنطقة مثل معرض إكسبو 2020 في دبي، وكأس العالم لكرة القدم في قطر في العام 2022، أخذ مخططو السياسات والشركات يبحثون عن المبادرات الحكومية الذكية والمنصات التقنية المتكاملة القادرة على التغلب على التحديات الفريدة التي نواجهها يوميًا. ويثبت قطاع تقنية المعلومات والاتصالات أنه دعامة متزايدة الأهمية لتحقيق الرؤى الوطنية في جميع أنحاء المنطقة، وبدعم قوي من الحكومات. ونحن واثقون من أن شركة «موارد للتكنولوجيا» ستستفيد من خبراتها واستراتيجيتها لتؤثر بفعّالية على منظومة الأعمال في المنطقة وابتكارها ونموها.

نعمل على إعادة رسم تطور قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة، ونركز على القطاعات ذات النمو السريع، وتسترشد رؤيتنا بالتزامنا بتوليد قيمة محسوسة للمساهمين والمعنيين لدينا، وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز عالمي للتقنية.

محمد النعيمي
الرئيس
موارد للتكنولوجيا